920001737

قصتنا

2019-12-08

بعيون حائرة يقلبها هنا وهناك يلتمس دفئا كان قد افتقده، وظلا يتفيأ ظلاله من لهيب الحياة ومشاقها، ويد حانية تقيل عثرته وتمسح عنه غبار العوز، حتى كان هنا.

هنا نحن ومن على ثرى طيبة الطيبة التي سار عليها أعظم يتيم صلى الله عليه وسلم، وهو من أوصى واستوصى باليتيم خيراً، انطلقت تكافل لتقدم لليتيم الرعاية الشاملة معيشياً وتعليمياً وصحياً وتربوياً تمكيناً له في شتى مناحي الحياة، مدعومة بكوادر متخصصة، ورعاية من مؤسسات حكومية وأهلية.

أخبار ذات صلة